كيف تتمتع برائحة طيبة بدون عطر ؟

للشباب من الجنسين
كيف تتمتع برائحة طيبة بدون عطر ؟

نصائح لانتعاشة يومية بطرق طبيعية 

التمتع برائحة طيبة لايعني بالضرورة استخدام عطر فاخر ولايتطلب جهدا كبيراً، لكنه يعني الكثير بالنسبة لإنطباع الآخرين عنك واحترامهم لك، ولذلك عليك أن تجعل هذا الأمر من الأولويات اليومية لاهتمامك بنفسك، و مع نزول الجامعة أو العمل يومياً قد تعاني من التعرق، خاصة مع اقتراب الصيف، فكيف تتمتع برائحة طيبة بطرق طبيعية حتى من دون استخدام العطر ؟ .

الجميع يرغب في الحصول على رائحة طيبة، ولكن ليس الجميع  متاح أمامهم استخدام العطور؛ إما لارتفاع سعرها أولأنها قد تسبب  مشكلات جلدية للبعض خاصة إذا ما كانت رديئة، فما هو الحل إذن ؟ تقول دكتورة هناء أشرف إخصائية الأمراض الجلدية ل"أذواق" :" تتحدد را  ئحة أجسامنا من خلال مجموعة متنوعة من العوامل،  ومنها نظامنا الغذائي، ومستوى العرق، وعدد مرات الاستحمام"  وتتابع:" إذن إجعلها قاعدة، وهي أن  رائحتك إنما تنبع من الداخل،  وليس من ملمس جسدك الخارجي، ومن ثم فإن ممارسة النظافة الشخصية هي الخطوة الأولى والأهم لتمتعك برائحة طيبة".

النظافة الشخصية من أهم عوامل التمتع بالرائحة الطيبة 

العطور قد تمنع الرائحة الطيبة أحيانا ً

وتلفت :"هناك عطور ومزيلات العرق في السوق تعمل على تقليل الرائحة، لكنها تتسبب أيضاً في تلف الجلد؛ فالأنواع الرخيصة أو المجهولة أوالرديئة تحتوي على مركبات يمكن أن تؤدي إلى مشكلات جلدية، وحتى الأنواع الجيدة والفاخرة فإن الإفراط في استخدامها أو رشها على جسد غير نظيف و ذي رائحة سيئة يؤدي إلى تفاقم المشكلة والمعاناة من رائحة منفرة أكثر مما لو لم تستخدمها من الأصل".

قد يهمك أيضا : هذه النصائح مهمة للحد من أضرار السماعات على الأذن والمخ (azwaaq.com)

وتقول أشرف"تحتوي بعض العطورعلى مواد صناعية ضارة بالجلد مثل الفثالات وكيتونات المسك والفورمالدهيد، وكلها يمكن أن تضر الجلد إذا تم تطبيقها بشكل غير صحيح؛  فيبدأ ظهور الإحمرار والطفح الجلدي والحكة على الجلد نتيجة حساسية الجلد" وتنصح :"توقف عن استخدام العطر إذا كنت تعاني من حساسية تجاه العطور أو كنت لاتمتلك ميزانية لاتسمح لك بشراء عطر جيد".

نصائح للتمتع برائحة جيدة بطرق طبيعية 

ـ لا غنى عن الاستحمام اليومي خاصة في الحر، إن تراكم الزيوت الطبيعية في الجسم، والمعروفة باسم الزهم، يؤثر على رائحة الجسم، ويمكن للمستويات العالية من الزيت أن تخلق بيئة تسمح للبكتيريا والفطريات بالنمو على الجلد. وعندما تقوم الكائنات الحية الدقيقة بتفكيك الزيت  تعطي رائحة كريهة؛ ولذلك ينبغي  الاستحمام.

ـ الاستحمام في الليل إذا كنت تميل إلى الاستحمام أثناء النهار، فهو أمر جيد، لكن ذلك لايمنعك من الاستحمام ليلاً أيضا في الصيف، حتى لا يكون لدى العرق والأوساخ الناتجة عن النهار وقت للجلوس طوال الليل على جسدك،  لاحظ أن الاستحمام قبل النوم  يضمن لك أن تبقى ملائتك نظيفة، وتستيقظ دائما منتعشا ومتمتعا برائحة طيبة.

ـ اهتم بالحلاقة؛ ذلك أن تقليل شعر الجسم والوجه يساعد على تحسين رائحتك؛  فإذا كان الشعر لا يسبب رائحة، لكنه يزيد من المساحة السطحية التي تعيش فيها البكتيريا وتصنع رائحتها مع عرقك.

ـ تجنب المنتجات المضادة للبكتيريا،  في حين أن غسول الجسم أو المطهر المضاد للبكتيريا يبدو وكأنه حل سريع للقضاء على بعض أسباب رائحة الجسم في مهدها، إلا أن الحقيقة هي أنها يمكن أن تعبث بالميكروبيوم الخاص بك،  وتقتل البكتيريا الجيدة أيضاً، مما قد يؤدي أحياناً إلى مزيد من التدهور لرائحتك الطبيعية، وبدلاً من ذلك استخدم  المنتجات اللطيفة التي تنظف جسمك؛ لأن ذلك سيسمح لبشرتك بالوصول إلى نقطة التوازن .

الاهتمام بنظافة ملابسك ضروري للتمتع برائحة جيدة 

ـ اهتم بنظافة ملابسك، ورائحتها، فحتى لو سكبت زجاجة العطرعلى جسدك، وكنت ترتدي ملابس غير نظيفة أو ذات رائحة كريهة ممتلئة بالعرق، فإنك أبداً لن تتمتع برائحة طيبة.

ـ اختر ملابس من خامات طبيعية  في الطقس الحار، ابتعد عن الألياف الصناعية، إذا كان عملك يتطلب الوقوف طويلا في الشمس، أو كنت بصدد يوم مليء بالعمل، ولن يسمح وقتك بالعودة للمنزل لتغيير ملابسك والنزول مرة أخرى لعمل آخر أواستكمال عملك اليومي.

قد يهمك أيضا : Sigma Fit” “ تطرح مجموعتها الجديدة للملابس الرياضية (azwaaq.com)

 ولذلك عليك أن تختار  الملابس المصنوعة من الأقمشة الطبيعية (مثل القطن والكتان والحرير والصوف) بدلاً من الأقمشة الإصطناعية (مثل البوليستر والأكريليك). 

ـ راجع نظامك الغذائي،  على سبيل المثال أظهرت الدراسات أن تناول نظام غذائي غني بالكربوهيدرات قد يؤدي إلى رائحة عرق كريهة، وكذلك يمكن أن تؤدي بعض الخضروات مثل القرنبيط والكرنب إلى رائحة كريهة؛  لأن هذه الخضروات تزيد من محتوى النيتروجين في العرق؛  لذلك عندما يتم إطلاقه من الغدد العرقية وتكسيره بواسطة البكتيريا الموجودة على الجلد، قد تكون له رائحة كريهة للغاية .

 وكذلك البروكلي والثوم والأسماك والبصل ومع ذلك، هذا لا يعني أنه يجب عليك التوقف عن هذه الأطعمة لأنها مفيدة للغاية، فقط تحكم في رائحتك من خلال الاستحمام.

. ـ عندما تضطر للاستحمام السريع ركز على أجزاء الجسم التي تحتوي على أكبر عدد من الغدد العرقية أو التي تتعرق كثيراً مثل  الإبطين، وحتى القدمين.

ـ المفاجأة أن  ممارسة الرياضة بشكل متكررتمنع معاناتك من مرافقة الرائحة الكريهة لك!؛  ففي حين أن التعرق أكثر قد يبدو غير بديهي لرائحة طيبة من دون عطر، فإن ممارسة الرياضة بانتظام هي في الواقع واحدة من أهم الطرق لتحسين المسك الطبيعي لجسمك؛ وتفسير ذلك أنه كلما زاد تعرقك وري قنوات جسمك الطبيعية، كلما أصبحت رائحة جسمك الأساسية أكثر نظافة.

 

 

 

 

قد يعجبك أيضا