كيف نواجه ارتفاع الحرارة في المنازل؟

بعد أن أصبحت "أفران حرارية" في وقت الصيف
كيف نواجه ارتفاع الحرارة في المنازل؟

معماري محمد هنداوي

لاحظنا الموجات شديدة الحرارة في الصيف، وامتداده، ودورنا كمعماريين و متخصصيين أن نعمل على نشر ثقافة أسس التصميم الهادف إلى الاستدامة ، ورفع وعي الشخص غير المتخصص عبرمراعاة بعض الاعتبارات التصميمية التي سوف تجعل من منزله مكانا أفضل حراريا. وفهم بعض الأسس المرتبطة بخلق فراغ داخلي مريح حرارياً،  وهو لا يعني بالتأكيد  الاستغناء التام عن المكيفات، و لكن يمكن خفض استهلاكها إلي نحو 30% . 

ويمكن تناول البيئة الحارة أوالصحراوية أو شبة الصحراوية وحلولها المعمارية في كلمات بسيطة، هي :

 

أولا لابد من فهم بعض خصائص البيئة الحارة  :

  • صيف جاف ساخن وشتاء جاف بارد
  • القليل من هطول الأمطار وتغطية الغطاء النباتي
  • ارتفاع الفرق في درجة الحرارة بين النهار والليل
  • رطوبة منخفضة للغاية
  • تشمل مناطق الديزرت الرياح والغبار

الفكرة الرئيسية في المنطقة الساخنة هي تقليل الظروف غير المريحة الناتجة عن شدة الحرارة والجفاف. بحيث تتخلص المنازل  من ارتفاع الحرارة المبالغ فيه في الصيف الحار وتبقى دافئة في الشتاء البارد. ، وبالطبع خلال الصيف تكون  الشمس هي العدو، و من المهم توفير أقصى قدر من التظليل للإشعاع الشمسي المباشر خلال النهار، وطرد أي حرارة مخزنة خلال الليالي الباردة.

فيما يلي بعض أفكار التصميم لتحقيق الراحة

  • ضع النوافذ للاستفادة من نسائم التبريد في الصيف بالوجهه الشمالية. 
    • احصل على نوافذ صغيرة مظللة جيدًا على الجدران الشرقية والغربية.
    • بما في ذلك مساحة واسعة من الجدار والنوافذ على الجانب الشمالي.
    • نوافذ مظللة من شمس الصيف لكنها تعرض شمس الشتاء إلى داخل المنزل.
    • التبريد الليلي مع نوافذ أو فتحات تهوية عالية المستوى لترك الهواء الساخن ورسم الهواء البارد.
    • استخدم الفناء المظلل بميزات مائية تجذب الهواء الرطب البارد إلى المنزل.
    • استخدم الغطاء النباتي لزيادة التظليل
    • طلاء الجدران الداخلية والخارجية بألوان فاتحة

 طلاء البيوت بألون فاتحة أحد الحلول التي تساهم في مواجهة ارتفاع الحرارة 

بيئات حضرية أكثر ارتياحا حراريا في بلدان الشرق الأوسط

وبينما نسعى جاهدين لخلق بيئات حضرية أكثر ارتياحا حراريا في بلدان الشرق الأوسط، فإن التحدي الرئيسي هو التوازن، فكيف نوازن بين أهداف صنع الأماكن والضرورات التجارية ومبادئ المناظر الطبيعية المستدامة ؟.. من أهم الحلول هي الدمج بين الطبيعة و العمران وخلق مساحات مظللة،  بالأشجار فضلا عن إضافة العنصر المائي لخلق بيئة مريحة حراريا و نفسيا من خلال فهم مبدأ «النبات المناسب، المكان

 المناسب»، من الممكن اختيار الأنواع النباتية المحلية التي تتطلب مياها أقل وتقليل حمولة كما أن استخدام المياه المعاد تدويرها والمياه الرمادية لأغراض الري بالفعل. 

في النهاية، تتمثل مهمة المصمم في تنشيط «المساحات بينهما» والتفاعل مع الفروق الدقيقة في الموقع والمناخ والجغرافيا والهندسة المعمارية، ومن خلال هذه الأساليب، يمكننا تعزيز الرفاهية من خلال تمكين الناس من الاستمتاع بالبيئات الخارجية. في الوقت نفسه، يمكننا إنشاء روايات قوية للمكان وإحياء المناظر الطبيعية.

أفكار لدمج الحلول الطبيعية

المصمم المعماري والاعتبارات التصميمة الجيدة تخلق بيئة مبنية لها ارتياح حراري  أفضل بكثير مما هي علية الان هو والتخصصات الأخري والتعاون لوضع أفكار لدمج الحلول الطبيعية مع الحلول الميكانيكية

لخفض الاستهلاك الميكانيكي وخلق بيئة مريحة حرارياً اصبح أمر في غاية الأهمية لأن هناك ارتفاع في درجات الحرارة بصورة غير مسبوقة ناتج  عن الإنحباس الحراري وهي الظاهرة هي الأخطر سوف نتحدث عنها في مقال آخر .

 

أفكار باستخدام النوافذ لمواجهة حر  البيوت العربية 

معماري محمد هنداوي 

قد يعجبك أيضا