إذا زرت سيناء : إسأل عن "اللبة واللصيمة"

تجربة سفر لن تنساها
إذا زرت سيناء : إسأل عن "اللبة واللصيمة"

من أكثر فوائد السفر إنه يسمح لك بمعايشة السكان والتعرف على ثقافتهم المحلية، ومن أهم جوانب هذه الثقافات هو ثقافة الطعام؛ فالسائح يحتفي كثيرا بتناول الطعام المحلي، وقد يشارك في صنعه لكي يعرف مكوناته وطرق إعداده في بعض الحالات سيما في سياحة التخييم.

في لقاء "أذواق"مع الرحالة الشهير مهندس ياسر الرسول مؤسس" المستكشف المصري" تناول حكاية "اللبة واللصيمة" وهي من الأكلات المعروفة في سيناء، يقول الرحالة:"أن البيئة هى المعلم الأول لقاطنيها دوما" ويتابع :" والأمر يصبح أكثر وضوحا فيما يتعلق بالصحراء، فهي تكاد تكون أهم معلم للبدو والقبائل التى تسكنها". 

ويردف :"هناك لا مياه ولا كهرباء ولا أوان فاخرة ولا ثلاجات لحفظ الطعام، ومن ثم نبعت وتبلورت مقومات العيش والطبخ فى الصحراء، والتي يعشقها السياح من مختلف أنحاء العالم عند زيارتها؛ فالطعام لذيذ وصحي ويعيد الزائرين إلى الحياة البسيطة التقليدية".

 

ومن أهم تفاصيل التراث الغذائي السيناوي هو مايعرف ب" اللبة واللصيمة"، واللصيمة وجبة مغذية ذات مذاق رائع، وهي كذلك غنية بالفوائد، جاء اسمها إنطلاقا من أن من يتذوقتها لايستطيع أن يتوقف عن تناولها، وقد تصاب بالتخمة، ماقد ينتج عنه ما يشبه بـ"اللصم" داخل المعدة، ولذا أطلق عليها (اللصيمة)" ويقول الرسول" لكن يمكنك أن تسيطرعلى نفسك، ولاتفرط في تناولها لتضيفها إلى ذكريات السفرالرائعة، أما "اللبة" فهي قرصة العجين التي يقوم البدو بإلقائها تحت الرماد الساخن حتى تنضج، ويتم تنظيفها من الرماد، وشوي الباذنجان والعجروالطماطم وتقطيعهم وخلطهم ببعض، ثم إضافة الزيت الزيتون السيناوي النقي حينها تصبح اللصيمة جاهزة للأكل.

والرائع أيضا أن اللصيمة وثيقة الارتباط بالبيئة وعناصرها، وتتيح اجتماع الأهل والأصدقاء  والمعارف حولها فى ليالى الصيف المقمرة، ومع تباشير ظهور"العجر" أي البطيخ الصغير، حيث يتم حفل الشواء فى الهواء الطلق على الكثبان الرملية، أوالصحراء، أو على شاطئ البحر، وهو من النشاطات التي يمكنك ممارستها في سيناء.

وتضم مكونات "اللصيمة":دقيق - زيت زيتون- بطيخ عجر ـ باذنجان - طماطم - الفلفل الأخضر الحار العرايشي - الثوم – الملح ـ زيت الزيتون".

الآن تريد أن تعرف طريقة صنع اللبة واللصيمة على الشواطئ وداخل الصحراء؟ 

إن الأمر سيفيدك كثيرا في رحلتك القادمة لسيناء، فربما تقرر مشاركة السكان إعدادها، وإليك الخطوات :

1ـ  يقوم الشباب بجمع الحطب لإتمام نضج اللصيمة، ويقومون بصنع "اللبة" قرصة العجين، ويقوم بإلقائها تحت الرماد الساخن حتى تستوي، ويتم تنظيفها من الرماد.

2ـ شوي الباذنجان والعجر ( البطيخ الصغير النيئ ) والطماطم وتقطيعهم وخلطهم ببعض، 

3- تقطيع اللبة لقطع صغيرة.

4- خلط المكونات جميعاً بعضها ببعض ثم إضافة زيت الزيتون السيناوي النقي وحينها تصبح اللصيمة جاهزة للأكل.

 

قد يعجبك أيضا