الفرصة الثانية .. متى يمكن أن تمنحها المرأة للرجل ؟

بقلم الدكتور تامر شوقي
الفرصة الثانية .. متى يمكن أن تمنحها المرأة للرجل ؟

المرأة والرجل شريكان أساسيان في رحلة الحياة الطويلة، والتى تموج بالتغيرات والإضطرابات والمشكلات والخلافات بين الطرفين، وتعتبر مثل هذه المشكلات والخلافات جزءا من طبيعة الحياة،  لكن كثيراً ما يخطيء  الرجل  في حق المرأة، ويتسبب في حزنها وغضبها سواء بقصد أومن دون قصد .

 وسواء كان الخطأ بسيطاً يمكن تجاوزه أوالتسامح معه، أو كان كبيراً يسبب جرحاً غائراً في نفس وقلب المرأة، كيف للمرأة أن تتصرف، سيما إذا ماطلب الرجل منها أن الصفح والعفو بعد ارتكابه خطأ دفعها للإنفصال ؟ ومتى يمكنها أن تمنحه "فرصة ثانية" من دون أن ترتكب هي نفسها خطأً في حق نفسها؟.

قد يهمك أيضا : علامات صغيرة تشير إلى أن زواجك في خطر.. بحسب الخبراء (azwaaq.com)

متى تمنحين شريكك فرصة ثانية ؟

وكثيرا ما تتساءل المرأة هل يجب أن أعطيه فرصة ثانية؟ إذا كنت تسألين نفسك هذا السؤال كثيرا، فليس هناك إجابة واضحة بنعم أو لا. لكن يجب أن يكون هناك الكثير من الاعتبارات التي تدخل في قرارك تجاه منحه فرصة ثانية، فأحيانًا تنفصلان،  ويكون كلاكما مصدوما إلى حد ما بسبب ذلك، ومن الطبيعي أن تنزعجي وتشكي في  قرار إنفصالك إذا كان سيئاً، وإليك بعض الحالات التي قد يكون من المفيد أن تمتحيه في ظلها فرصة أخرى، وهي :

ـ حبك الشديد لهذا الرجل وعشقك له. 

ـ إذا كان ما ارتكبه من خطأ بسيطا وليس كبيرا. 

ـ إذا كان تاريخ الرجل  في علاقته بك يسمح لك بالتجاوزعن خطأه .

ـ إذا شعرت المرأة أن وقوع الرجل في الخطأ كان لأسباب غير مقصودة أو خارجة عن إرادته .

ـ إذا منح الرجل المرأة وعداً،  بأنه لن يكررمثل هذا الخطأ ابداً. 

ـ إذا كانت المرأة تخشي من وقوع أضرار تمس أطراف أخرى مثل أولادها إذا لم تمنح الرجل الفرصة الثانية. 

ـ إذا كان الرجل  يتسم بقيم الوفاء بالوعد والالتزام والحفاظ على الوعود.

.إذا لم يتضمن ما ارتكبه من خطأ جرحاً أوطعناً في شرف المرأة، أوأخلاقها أوتربيتها. 

ـ إذا قام الرجل بأفعال وليس كلام فقط بعد ارتكابه الخطأ يثبت فيها للمرأة انه تغير للأحسن.

علامات تدفعك إلى منحه فرصة أخرى 

ومع ذلك إذا كنت ستمنحينه فرصة أخرى، فيجب حل المشكلة بالكامل، ويُعد اعتذارشريكك في حالة ما إذا كان يعني ذلك بالفعل كافِ للتفكير جدياً في مواصلة حياتك معه؛  فعليك أن تعطيه فرصة أخرى، على أن تتذكري أنه لايمكنك جعل شخص ما يغير أو"يصلح"هويته أوشخصيته، يمكنك فقط أن تطلبي منه إصلاح سلوكيات معينة. 

قد يهمك أيضا : كيف تتعاملين مع الرجل الغامض "بسلامته"؟ (azwaaq.com)

كما أن المشكلة بينكما حين تكون مجرد نوعا من سوء الفهم  فيمكنك بالتأكيد منحه فرصة ثانية. فقط لا تدعيه يتلاعب بك، ويجعلك تعتقدين  أنه كان سوء فهم عندما كنت على صواب في المرة الأولى. 

وكذلك الأمرعندما لا يكون الأمر خطيراً بما يكفي لتدمير خطوبتك، أو زواجك وهدم بيتك، إن اتخاذ قرار بشأن تقديم فرصة ثانية لشريكك أم لا ، يعتمد حقًا على ما فعله للوصول إلى تفاقم الأمور بينكما إلى هذا الحد  في المقام الأول.؛ فإذا كنت تشعرين أن ما فعله لم يكن خطيرا ً بما يكفي لتدمير أساس علاقتكما؛ فالأمر إذن يستحق أن تأخذي وقتا للتفكير في الأمر.

هناك بعض الإساءات التي تدمرالعلاقة، ولامجال للتراجع. ولكن هناك أشياء أخرى يمكن للزوجين تجاوزها، فإذا شعرت أنك في الفئة الأخيرة، فإفعلي بكل الأحوال ما يسعد قلبك وعقلك .

 

 

 

 

                                        

 

قد يعجبك أيضا