أفكارجذابة لتصميم ديكور صالة الاستقبال

أفكارجذابة لتصميم ديكور صالة الاستقبال

 

 

صالة الاستقبال من أهم الأماكن بالمنزل؛  كونها تشكل واجهته، وتحتل المساحة الخاصة باستقبال الضيوف، بالإضافة إلى  دورها في منح المكان لمسة مميزة تعبر عن شخصية أصحابه؛ لذلك من الضروري الاهتمام بكل عناصرال" ريسبشن " بحيث يبدو كما لو أنه لوحة تتسم بالتنسيق والإنسجام  بين عناصرها .

وفي لقاء مع "أذواق" يتحدث المهندس مدحت شعيرعن الأفكارالعصرية لديكورمنطقة الاستقبال (ريسبشن) نفذها في تصميم عصري لفيلا سكنية، كما يقدم مجموعة من النصائح للمساعدة في اختيار قطع الأثاث في الاستقبال، يقول شعير:" إن الفخامة الممتزجة بالبساطة هي عنوان هذا التصميم".

وسواء كان طراز منزلك يتبع الطراز الكلاسيكي أوالنيوكلاسيكي أو المعاصر، فإن المهم أن يوحي التصميم  بترحيبه بضيوفك عبر تفاصيله وألوانه بحيث يتمتع بالجاذبية  والهدوء البصري في آن واحد وفق شعير الذي يقدم مجموعة من الأفكارالمبتكرة  التي يمكنك أن تستلهم منه مايناسبك، تتمثل فيما يلي:

ـ اختيار 3 درجات من الألوان للريسبشن بالكامل وهي البيج والرمادي والأسود بدرجاتهم المختلفة، ومن المهم بشكل عام الاهتمام بتدرجات الألوان المستخدمة،  مع ضرورة التنسيق بين لون الخشب وعناصر الديكور الأخرى، كما أنه بات من الاتجاهات الجديدة استخدام الخشب الأسود على الحوائط في المساحات الداخلية المفتوحة. 

ـ المزج بين استخدام الخامات المختلفة، مثل التجليد الخشبي، وتجليد المرايات باللون البني "فيميه"، واستخدام الرخام الأسود في تجليد السلم، وإضافه بعض العناصر النحاسية بنسبة صغيرة في المفروشات مثل أرجل الكراسي وبعض وحدات الإضاءة.

ـ تجليد السلم بالرخام من الجانب ومن الأسفل ليصبح ككتلة منحوتة من الرخام، مع استخدام الزجاج بديلا للخشب في "الدرابزين"؛ فقد تحول الزجاج إلى اتجاه رائج في عالم السلالم المنزلية؛ لدوره في تحقيق التواصل البصري في الفراغ المعماري. 

ويلاحظ أن الاهتمام بالسلالم في الشقق أو الفيلات المكونة من دورين أضحى أمر ضروري للغاية؛ لأنها تمثل النقطة المركزية في المنزل، حيث تضفي على المكان مزيدا من الأناقة والاختلاف.

 

ـ استخدام الأسقف الجبسية المعلقة، لتوزيع الإضاءة من خلال "السبوتات" بشكل محترف، مع إضافة إضاءة غير مباشره في الجوانب.

ـ من الممكن  ترك الصالة كمساحات مفتوحة من دون أي فواصل لمنح المشهد الاتساع و التواصل، أو إذا كنت تفضل فصلها، فابتعد عن الحوائط التي لم يعد التوسع في استخدامها رائجا الآن، فتستطيع أن تستخدم  فاصلا من الزجاج مابين الأنتريه وركن الطعام عبر حاجزمفرغ ليسمح بالرؤية عبره. 

 

ـإضافة عنصر النباتات الطبيعية لإعطاء لمسة جمالية داخل البيت، بما يشكل مزجا بين فلسفة التصميم الداخلي وجماليات المساحات الخارجية المفتوحة كالحدائق وغيرها.

ـ استخدام نوعين من الرخام ، مع الحرص على أن تكون درجاتهما اللونية مختلفتين، ومتناسقتين مع بعضهما البعض ومع أرضيات المنزل أيضا.

ـ استخدام المرايات كعامل يعزز من اللمسات الجمالية ويدعم الفسحة  في المكان، كما إنها تعطي شفافية ومظهر يوحي بالأناقة لإنعكاس قطع الديكورعبرها.

ـ التنوع في أقمشة الأثاث، كأن يكون قماش الأريكة الرئيسة مكسوة بقماش بلون سادة، والوسائد من قماش بلون آخرمتناسق معه ( الألوان المحايدة رائجة) .

ـ إضافة لون مميز، مختلف عن الألوان السائدة في الريسبشن،  عبر استخدام كرسيين بأحد الأركان ـ  ومن الممكن الاستعانة بكرسي واحد فقط ـ مما يعطي إحساسا بالحيوية بفعل التقابل بين الألوان "كونتراست"، بشرط أن يتم عمل ذلك بحذر وعناية شديدين حتى لا يكون الاختلاف بين الألوان كبيرا أو منفراً؛ فلا يؤذي العين في المشهد النهائي للتصميم.

المصمم المصري مدحت شعير 

قد يعجبك أيضا