8 علامات تشير إلى أن شعرك يحتاج إلى القص

8 علامات تشير إلى أن شعرك يحتاج إلى القص

متى تحتاجين إلى قص شعرك ؟ ... قد ترفضين قص شعرك باستمرار للحفاظ على طوله، لكن أحيانا يكون من الأفضل لصحته وكثافته اللجوء إلى قصه؛ لذلك من المهم ملاحظة لحالته، وعندما تستوقفك بعض التغيرات عليك اتخاذ القرار بالتوجه إلى صالون التجميل؛ حتى  يقوم المتخصص بإعادة الجمال إليه  باستخدام مقصه.

كيف تعرفين أن شعرك يحتاج إلى القص ؟

 وتقول مصففة الشعر وخبيرة التجميل هناء عارف ل"أذواق":" إن تشذيب شعرك أمرمهم؛ لأنه جزء من العناية المنتظمة به،  وذلك سواء قمت بقص سنتيمترين أوبوصتين، أو قمتي بقص المزيد منه". 

وتوضح  قائلة أن هناك مجموعة من العلامات التي تشيرإلى أن شعرك يحتاج إلى قصه، وهي :

1ـ  حين تلاحظين أنه بالرغم من أن حالة شعرك العامة جيدة فقد أصبحت نهايات شعرك تعاني من الجفاف والتجعد، ويمكنك اختبارها بأن تقربي نهايات شعرك من وجهك فإذا وجدتيها مهترئة فقد حان وقت القص، وكذلك حين تلفينها حول أصابعك وتبدومتناثرة و"متفرقة" أكثرمن كونها قطعة شعرناعمة وملساء، فذلك دليل آخر على أنه قد حان الوقت لقصه.

وتفسير ذلك أن فقد الأطراف  باتت "ميتة" بلغة  خبراء الشعر، وعندما تموت الأطراف لايمكن إعادة إحيائها مرة أخرى، إنما يكون الحل الوحيد هو قصها، والسماح لشعرجديد صحي أن ينمو فوقها.

2ـ روتين شعرك أصبح يستغرق منك وقتا أطول لكي تكوني راضية إلى حد ما عن شعرك، ومن دون ذلك تكوني غاضبة، فحين يأخذ شعرك منك وقتاً أطول فإن ذلك يكون بسبب تقصف أطراف شعرك، التي تتطلب منك المزيد من الاهتمام لفك التشابك، واعتبريها قاعدة إذا كان تصفيف شعرك يستغرق وقتا أطول، فقد حان الوقت لرؤية مصفف الشعر الخاص بك.

قد يهمك أيضا : طبقي 5 أقنعة من الجزر لتعزيز نمو شعرك (azwaaq.com)

 

شعرك لا يحتفظ بالتصفيفات التي اعتاد عليها ، فعندما تجدين أن "البيبي ليس" أو "السيشوار" الخاص بك لم يعد يؤدي المهمة التي كانت يؤديها في الماضي بنجاح، أو يبدو أن شعرك المفرود حديثا يتطايرسيما من الأسفل، فإن شعرك أصبح يحتاج إلى القص، لأن الأطراف أضحت متقصفة، وتحتاج إلى التقليم.

4ـ  بالنسبة للمرأة التي تصبغ شعرها ستلاحظ أن اللون لم يعد يناسب شعرها،  فعندما يكون الشعر جافا للغاية ومتكسرا، فإنه يمكن أن يصد اللون ويمنعه من التغلغل في جذع الشعر، و قد تجدين أن الجزء العلوي من الشعر والأطوال المتوسطة جيدان، ولكن لون الأطراف له مظهرباهت على الرغم من استخدام نفس الصبغة طوال الوقت.

5ـ لم يعد لشعرك "شكلاً " أوفقد التسريحة المعتادة له،  فإذا وجدت نفسك باستمرار تجمعين خصلات شعرك في شكل كعكة فوضوية أو"ذيل حصان" بشكل غيرجيد،  فعادةً ما يعكس ذلك حقيقة أن تسريح شعرك لم يعد أمراً جذاباً تماماً.

6ـ بالنسبة ذوات الشعر المجعد، فإنهن يحتجن إلى قص الشعرحين يجدن أن تجعيد شعرهن فقد ارتداده وشكله، إذ أنه في الغالب يحدث ذلك؛ نتيجة أن الأطراف قد انقسمت وتحتاج إلى إزالتها.

7ـ شعرك أصبح يصيبه التشابك بسهولة،  وربما تجدين أن خصلات شعرك التي كان من السهل تمشيطها أصبحت متشابكة ومعقدة وملفوفة، خاصة في الأطراف.، وبخلاف أن ذلك  يمكن أن يكون متعب  ومؤلم بالنسبة لك، فإن الأمر لايقتصر على ههذ المشكلة، إنما هذا التشابك حتما يسبب المزيد من الضرر للشعر؛ لأنه يمكن أن يؤدي إلى تكسر الشعر بشكل أكبر؛ ولذلك أصبح من الضروري قصه.

شعرك  توقف عن الطول؛ فتلاحظين أنه لا يطول أو أن معدل نموه أصبح أقل؛ وذلك لأن الشعر الموجود على الأطراف قد مات ويجب قصه أوتم قطعه بالفعل؛ مما يجعل الأطراف رقيقة وهشة وناعمة، ومن ثم لايطول، والحل هو القص.

كيف تتصرفين إذا كانت ظروفك لاتسمح بقصه الآن 

قد تعرفين جيداً أن شعرك يحتاج إلى القص، لكن ظروفك الحالية لاتسمح لك في اللحظة الراهنة بقصه، إما بسبب ميزانيتك، أو إنشغالك بالعمل أوالامتحانات، وغير ذلك، فكيف تتصرفين؟!.

تجيب هناء عارف على هذه المشكلة قائلة:" إن احتياج الشعر إلى القص كل حوالي 6أو 8 أسابيع، قد لايبدو أمرا مقبولاً أومتاحاً بالنسبة لبعض النساء والفتيات، لكن هناك  طرق لإطالة فترة القطع". 

قد يهمك أيضا : ماء الورد حل سحري للبشرة .. إعرفي فوائده وطريقة استخدامه (azwaaq.com)

وتلفت إلى"هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتأخير زيارة أخرى لمصفف الشعر الخاص بك، ومنها :

ـ  استخدام المنتجات الصحيحة للعناية بشعرك في المنزل، مثل الشامبو والبلسم المناسب لنوع شعرك، والبلسم الجيد الذي يترك على الشعر، فضلا عن السيرم أو واقي الحرارة إذا كنت تستخدمين الكثير من أدوات التصفيف الساخنة.

ـ الامتناع عن سحب شعرك إلى شكل ذيل الحصان والكعك باستمرار، ذلك أن شعرك يكون ضعيفاً في الأساس،  وعمل هذه التسريحة يسبب لها المزيد من الضعف.

ـ تمشيط شعرك وهو مبلل خطأ كبير؛ لأنه يميل إلى التمدد أكثرعندما يكون رطباً ومن ثم فإنه عندما يجف، يبدأ في الانكماش مرة أخرى إلى طوله الطبيعي، مما يعني أنه إذا تم ربطه للخلف، فسوف ينكمش حول ربطة الشعر، مما يسبب التقصف.

ـ الإكثار من الوصفات الطبيعية بدلاً من الروتين المعتمد على المواد الكيمائية، فالأقنعة والزيوت والمرطبات الطبيعية تكون  منعشة و"حنونة "على شعرك حقاً، في حين أن الروتين الصناعي يكون قاسيا وقد يتسبب في مزيد من تلف الشعر الهش .  

       

 

 

قد يعجبك أيضا