7 أسباب لزيارة المتحف الإسلامي بالقاهرة

7 أسباب لزيارة المتحف الإسلامي بالقاهرة

يُعد المتحف الإسلامي أحد أهم المتاحف في العالم، ويقع في قلب القاهرة التاريخية بمصر، ويضم مجموعة فنية وأثرية ضخمة تعود إلى الحضارة الإسلامية، والتي تمتد من القرن السابع الميلادي إلى القرن العشرين، وتقدم لك "أذواق" 10 أسباب لزيارة المتحف الإسلامي وهي  : 

مرشة عطر من النحاس المكفت بالذهب والفضة من العصر المملوكي (صفحة المتحف على الفيسبوك)

1ـ تستنشق فيه عبق التاريخ :

 للمتحف طويل  تاريخ؛  فقد بدأت فكرة إنشاء متحف للفنون والآثار الإسلامية في عهد الخديوي إسماعيل، وتحديداً عام 1869، وتم تنفيذ الفكرة في عصر الخديوي توفيق عام 1880، حيث قاموا بجمع التحف الأثرية التي ترجع إلى العصر الإسلامي في الإيوان الشرقي لجامع الحاكم بأمر الله، وفي عام 1882 كان عدد التحف الأثرية التي تم جمعها 111 تحفة، وتم بعد ذلك بناء مبنى صغير في صحن جامع الحاكم أطلق عليه اسم المتحف العربي.، إلى  أن  تم نقل المتحف إلى مبنى جديد في منطقة باب الخلق، وكان هذا المبنى هو المتحف الحالي الذي تم افتتاحه رسميا في 28 ديسمبر 1903.

قد يهمك أيضا : 7 أسباب لزيارة "حديقة الأزهر " (azwaaq.com)

2ـ مبنى المتحف .. تحفة معمارية : 

تأمل هذه التحفة المعمارية هو سبب كاف لزيارته، سيما إذاكنت من عشاق العمارة الإسلامية، أو كنت طالبا أو باحثا في مجال العمارة والفنون الجميلة؛  صمم مبنى المتحف المعماري الإيطالي إرنستو فيرسي، وهو مبنى مستطيل الشكل يتكون من ثلاثة طوابق، يتميز المبنى بواجهته المبنية من الحجر الجيري، والتي تضم العديد من الزخارف الإسلامية.

يحتوي المتحف على مقتنيات نادرة من الفن الإسلامي ( صفحة المتحف على الفيسبوك)

3ـ تنوع أقسام المتحف الإسلامي ومحتوياته  :

تضم قاعات المتحف المختلفة مجموعة فنية وأثرية ضخمة والتي تم تقسيمها إلى عدة أقسام منها:

ـ القسم الإسلامي الأول: يضم هذا القسم مجموعة من التحف الأثرية التي تعود إلى العصر الأموي والعباسي والفاطمي.

ـ القسم الإسلامي الثاني: يضم هذا القسم مجموعة من التحف الأثرية التي تعود إلى العصر الأيوبي والمملوكي والعثماني.

ـ القسم الإسلامي الثالث: يضم هذا القسم مجموعة من التحف الأثرية التي تعود إلى العصر الحديث. 

قد يهمك أيضا : أهم وجهات سياحة الأكواخ في مصر (azwaaq.com)

4ـ قطع  أثرية  متفردة تضمها قاعات المتحف : 

حين تزور المتحف ستبهرك فرادة مقتناياته  حيث يوجد في المتحف مجموعة من القطع الأثرية الفنية الرائعة، والتي تعكس روعة الفن الإسلامي وتنوعه من بين هذه القطع المنبر المملوكي والمائدة النبوية والمصحف الأزرق. ووفق الموقع الرسمي له فإنه يحتوي على أكثر من مائة ألف تحفة تشمل جميع فروع الفن الإسلامي في مختلف العصور، كما تميزت مجموعاته الفنية بثرائها من حيث الكم والكيف، و

تشتمل مجموعات المُتحف على مخطوطات وتحف في الطب والجراحة والأعشاب، وأدوات الفلك من الإسطرلابات و البوصلات والكرات الفلكية، وفي مجال الفنون الفرعية التي تُمثل مستلزمات الحياة من الأواني المعدنية والزجاجية والخزفية، والحلي والأسلحة والأخشاب والعاج والمنسوجات والسجاد وغيرها، 

5ـ معارض دائمة ومؤقتة :

 يقدم المتحف الإسلامي لزواره فرصة فريدة للتعرف على تاريخ وثقافة العالم الإسلامي؛ من خلال معارضه الدائمة والمؤقتة، كما ينظم المتحف العديد من البرامج والفعاليات التعليمية والثقافية التي تساهم في نشر الوعي بالتراث الإسلامي،  والحفاظ عليه. 

يقيم المتحف ورش عمل للأطفال لربطهم بتراثهم  وحضارتهم ( صفحة المتحف الفيسبوك) 

6ـ قضاء يوم ممتع في القاهرة التاريخية

يقع المتحف في قلب القاهرة التاريخية، بالقرب من العديد من المعالم السياحية الأخرى، مثل جامع الحاكم بأمر الله وباب الخلق، ومن ثم يمكنك قضاء يوم ممتع في زيارة المتحف ومنه تنتقل إلى سائر المعالم السياحية في المنطقة.

قد يهمك أيضا : 10 نصائح عند السفر بسيارتك الخاصة (azwaaq.com)

7تعدد الأنشطة التي يمكن القيام بها في المتحف الإسلامي : 

المتحف ليس مجرد مكان يضم مجموعة من القطع الفنية الأثرية، لكنه يتواصل مع الجمهور ويوفر لهم نشاطات عديدة، تلائم كل أفراد الأسرة،  ومنها جولة إرشادية للعائلة مع مرشد سياحي مؤهل، والذي سيقدم لهم معلومات قيمة عن المتحف وقطعه الأثرية، فضلا عن ورش عمل للأطفال من مختلف الأعمار، والتي تساعدهم على تعلم المزيد عن الفن الإسلامي والثقافة الإسلامية، وتساهم في بناء الهوية الثقافية والانتماء لدى الأطفال والشباب، وأيضا يمكن الاستمتاع بحديقة المتحف التي تضم أشجارا ونباتات جميلة، بالإضافة إلى العديد من المنحوتات والأعمال الفنية، التي تعمق ثقافة الأسرة وتزودها بالجمال والفن الجميل.

 

يقيم المتحف نشاطات وفعاليات ثقافية متنوعة ( صفحة المتحف الفيسبوك) 

 

 

 

قد يعجبك أيضا